كلمة الرئيس

مرحبا بكم جميعا في الموقع الإلكتروني للمؤسسة الوطنية للمتاحف

منذ إنشاءها، المؤسسة الوطنية للمتاحف تسعى لبذل كل الجهد في تنفيذ و تحقيق رؤية صاحب الجلالة الملك محمد السادس- حفظه الله و نصره- في جعل الثقافة من أولويات مملكته

في حين كان البعض يدمر التراث العالمي القديم و يمحو آثار الحضارات القديمة المجيدة، قام المغرب باختيار تثمين تراثه و الإسهام في كشفه للثقافات الأخرى.و من خلال هذا الحوار، في روح الانفتاح أن نجد السلام و التفاهم المتبادل بين الشعوب، المغرب يرمز لهذا الانسجام في حين كان المغرب قادرا على خلق أمة واحدة و فريدة التي تعلمت كيف تتغذى من مختلف مكوناته العربية – الإسلامية الأمازيغية والصحراوية – الحسانية  و مؤثراته الإفريقية الأندلسية ، العبرية و المتوسطية

لتصبح قاطرة ثقافية حقيقية للمغرب،قامت المؤسسة بوضع إستراتيجية واضحة تفوق مهامها الإشعاع الثقافي ،حول حفظ و إثراء التراث المغربي من جهة، و دمقرطة الثقافة    و وصولها إلى جميع المواطنين من جهة أخرى .التواصل التقليدي و الرقمي يلعب دورا كبيرا في هذه الإستراتيجية و لهذا الغرض أردنا خلق بوابة إلكترونية ، منبر رئيسي لمستعملي الشبكة العنكبوتية  في المغرب و خارج المغرب المهتمين  بمتاحفنا و تراثنا

مشاريع المؤسسة هي في الواقع مشاريعنا جميعا ،هو ثراتنا و تاريخنا المشترك و بالتالي أدعوكم للمشاركة بجانب المؤسسة ، في البداية سنهتم بمهامنا و من تم بكل أنواع الخدمات التي ستمكننا من السير قدما نحو الاتجاه الصحيح

 زيارة موفقة للجميع

مهدي قطبي ، رئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف