المتحف الأثري بتطوان

تقديم عام :

افتتح المتحف الأثري يوم 19 يوليوز 1940 وسط المدينة على مقربة من المدينة العتيقة الخلابة. و قد أضيف إلى التراث العالمي عام 1997. ترتبط المجموعات المتحفية المعروضة في هذا المتحف بالأبحاث الأثرية في المنطقة. بحيث أن غالبية البقايا و التحف المعروضة اكتشفت  عن طريق حفريات منتظمة أجريت شمال المغرب ابتداء من ثلاثينيات القرن الماضي.

المجموعات المتحفية :

يضم المتحف قطعا أثرية تعود الى عصر ما قبل التاريخ و أخرى قديمة و إسلامية آتية من عدة مواقع و مآثر  شمال المملكة مثل كهف تحت الغار تمودة، مزورة، ليكسوس و القصر الصغير. تتكون المجموعات المتحفية من أدوات حجرية، رفات بشرية من عصور ما قبل التاريخ، عناصر معمارية، خزف، فسيفساء بالإضافة الى تماثيل برونزية.

تبتدئ الجولة في هذا المتحف من حديقته التي تضم خمس قطع لفسيفساء تعود إلى القرن الثاني بعد الميلاد، عثر عليها بليكسوس. بالإضافة إلى شواهد قبور إسلامية من مقبرة تطوان ( القرنين 16 و 17) وأمفورات رومانية. ثم تستمر الجولة في بهو المتحف الذي يعرض نموذجين من الفسيفساء الرومانية: النعم ثلاثة ورحلة باخوس المكتشفة بليكسوس. أما في الطابق السفلي سيكتشف الزائر فضاءا خاصا بمدينة تطوان و منطقتها و كذا قاعة تضم عدة قطع فسيفساء. وأخيرا في الطابق الأول نجد قاعة تمودة.

معلومات مفيدة

مواقيت الزيارة: مفتوح طيلة أيام الأسبوع باستثناء يوم الثلاثاء من الساعة التاسعة صباحا إلى الساعة الرابعة مساءا

تذاكر الدخول : 10 دراهم للكبار- 03 دراهم للأطفال

الجمعة :الزيارة مجانا للمغاربة

الزيارات المؤطرة بالموعد