متحف برج بلقاري بمكناس

تقديم عام

يستمد المتحف اسمه من برج بلقاري، الحصن العلوي الذي يحتضنه و الذي يعتبر جزءا من الأسوار الاسماعيلية الشهيرة المشيدة من طرف السلطان مولاي اسماعيل (1727-1672). كان لهذا السور دورا مهما في النظام الدفاعي للمدينة، و نظرا لأهميته التاريخية و المعمارية فقد تم إدراجه في سجل التاريخ الوطني منذ سنة 1932.

يضم المتحف مجموعة متحفية مهمة من الخزف الريفي تم تشكيلها بفضل التبادلات مع متاحف أخرى بالإضافة إلى شراء التحف من ورشات صناعة الفخار. تتكون المجموعة الدائمة من خزفيات تعود إلى عصور ما قبل التاريخ، خزفيات قديمة و إسلامية من جميع ربوع المملكة.

المجموعات المتحفية

مسار المعرض موضوعاتي و زمني، يمكن هذا الأخير من إعطاء فكرة واضحة عن تطور تقنيات و أساليب صناعة الفخار الريفي من عصور ما قبل التاريخ إلى يومنا هذا. يبتدئ المعرض من الخزف الأثري و ينتهي بخزف أيامنا هاته المعروض في قاعات المتحف الأخيرة.

يتسنى للزوار فرصة التعرف و الاستئناس بخصائص خزفيات عصور ما قبل التاريخ و ذلك من خلال التحف المتعددة الأشكال و المصنوعة من عجينة الطين و الغنية بالديكورات. بعد ذلك، و من خلال القاعة الثانية، يمكن للزوار اكتشاف فخار فترة ما قبل الإسلام و أخيرا، في القاعة الثالثة، فخار الفترة الإسلامية.
تنتهي الزيارة بإعادة تشكيل لورشات خزف حديثة تعرض قطعا خزفية آتية من خمس جهات في المغرب (زرهون و مكناس، واد لاو، وزان و سلس، قرية با أحمد وتسول).

معلومات مفيدة

مواقيت الزيارة: مفتوح طيلة أيام الأسبوع باستثناء يوم الثلاثاء، من الساعة التاسعة صباحا إلى الساعة الخامسة مساءا.

تذاكر الدخول : 10 دراهم للكبار-03 دراهم للأطفال.

الجمعة وأيام العطل الزيارة مجانا للمغاربة.

الزيارات المؤطرة بالموعد.

العنوان: متحف برج بلقاري، حي باب بلقاري، شارع عبد الله الفطواكي،  مكناس.

الهاتف:

05-35-55-88-41