نساء. فنانات الحداثة بالمغرب” هو حدث فني بارز بمتحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر”

نساء. فنانات الحداثة بالمغرب هو حدث فني بارز بمتحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر بالرباط من شأنه أن يثير أسئلة محورية تهم مساهمة النساء في تاريخ الفن في المغرب. متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر، كمؤسسة فنية رائدة، يوفر فرصة نوعية للتفكير في الإبداع الفني التشكيلي، ويلغي، من خلال الأعمال،  والتقنيات و المسارات الفردية لمجموعة من الفنانات، مفهوم الفن النسوي في ظل المسار الفني الحي للقرنين العشرين و الواحد و العشرين، و التي كانت ابداعات النساء، و لازالت، جزءا لا يتجزأ منه

العوالم التشكيلية المعروضة – و التي تضم أكثر من 120 عمل (لوحات، منحوتات، منشآت، صور فوتوغرافية، وفيديوهات) ل 26 فنانة – تبرز أهمية هذه الفنانات في إعادة تعريف ومسائلة الفِئات الفنية المهيمنة. سواءا كانت بسيطة أو مركبة، مادية أو لامادية، تساءل هذه الأعمال الواقع، فاتحة بذلك مجالات جديدة للتفكير

يستكشف المعرض إذن موقفا محددا في تاريخ الفن، موقف حداثة الفنانات المغربيات المتجلية في إنجازاتهن المتميزة و المبنية على علاقتهن الخاصة مع بلدهن المغرب، ذو الثقافات المتعددة، ومع العالم. حداثتهن تبرز أيضا من خلال نظرتهن، وشعورهن وتصرفهن، مما يميز أعمالهن المعبرة عن مشاعر فريدة توسع الإدراك، وتتجاوز الصور النمطية و التفكير المحدود وتمكن من استكشاف كنه المبهم…

هذا الحدث لا يدعي تقديم نظرة شاملة للفن النسائي بالمغرب، بل هو مدخل لمعارض مستقبلية تفتح المجال لفنانات مغربيات معاصرات أخريات

منذوبة المعرض ريم اللعبي، فنانة تشكيلية، حاملة لدكتوراه في الفنون التشكيلية وعلوم الفن من جامعة (باريس 1 ـ السوربون) وأستاذة جامعية في تاريخ الفنون والأفكار/الفنون التشكيلية وعلوم الفن بجامعة محمد الخامس ـ أكدال الرباط

سيستمر المعرض من 23 نونبر 2016 إلى 8 مارس 2017

Leave A Reply